• ×

12:37 مساءً , الأربعاء 19 محرم 1441 / 18 سبتمبر 2019

معاناة اصحاب القلوب الطيبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
‏الدنيا صعبة وخاصة لأصحاب القلوب الطيبة !
‏ تعجبت من طريقة بكائها كانها طفلة صغيرة بريئة ..
‏مااجمل هذا النوع من البشر!!؟؟

‏أيها المدراءُ .. اتقوا اللهَ فيمن تحتَ إدارتكم .. وإياكم والظلمَ .. فكم قتلَ من طُموحٍ .. وكم حطَّمَ من أملٍ! .. بسببه تضيعُ المواهبُ .. وتُمحقُ المكاسبُ .. إذا حلَّ في مكانٍ .. غابَ الأمانُ .. وانتشرتِ الأحزانُ .. وغضِبَ الرَّحمانُ .. وكم خسَرتِ الشركاتُ من كفاءاتٍ علميةٍ وعمليةٍ بسببِ الظلمِ.. إن مَنْ يسمعُ قَصَصَ الموظفينَ وما يقعُ عليهم من الظلمِ ليَحزنُ أشدَّ الحُزنِ أن يقع هذا في بلادِ الإسلامِ .. ومِنْ مسلمينَ يتلونَ كتابَ اللهِ -تعالى- ويقرءون سنةَ نبيِّه -صلى اللهُ عليه وسلمَ- ويعلمون عاقبةَ الظُلمِ والظالمينَ.

‏من أمثلةِ الظلمِ الواقعِ على الموظفينَ:

‏حرمانِهم من حقوقِهم الوظيفية بغيرِ حقٍ .. كالزياداتِ والترقياتِ التي يستحقونَها .. ومنعِهم مما يحتاجونَه من التطويرِ والتدريبِ مع وجودِ الميزانياتِ المرصدةِ لذلك.

‏ومنها تفضيلِ بعضِهم على بعضٍ بسببِ الصداقةِ أو القرابةِ أو الواسطةِ، لا بسببِ المعرفةِ والاجتهادِ والإنجازاتِ.

‏ومنها عدمِ تشجيعِ الأداءِ المبذولِ والأفكارِ المتميزةِ ولو بكلمةٍ واحدةٍ؛ مما يؤدي إلى قتلِ طموحِ وحماسِ الموظفِ.

‏فيا من ابتليتُم بالمراكزِ القياديةِ .. إياكم ودعوةَ المظلومِ .. فإنه ليس بينها وبين الله حجاب .. وتُحملُ على الغمامِ ..وتُفتحُ لها أبوابُ السماواتِ .. ويقولُ الربُ تباركَ وتعالى: "وعزتي لأنصرَنكِ ولو بعدَ حينٍ".

بقلم :
أحلام الرويلي

 0  0  263
التعليقات ( 0 )