• ×

01:54 مساءً , الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018

مواسم متكررة من النجاحات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بعدنجاح موسم حج هذا العام ولله الحمد والمنة كما هي المواسم السابقة فما عساها أن تقول تلك القناة أو القنوات المأجورة التي تكيل بسهامها تجاه هذا البلد المبارك , فبعد حملات باءت بالفشل لتسييس الحج او رفع الشعارات العنصرية أو المذهبية ودحر كل تلك المحاولات في مهدها من قبل حماة الحرمين الشريفين نعق ناعقون أن بيت الله هو ملك للملك (سلمان ) للتشويش على أذهان المسلمين ,, لكنها كما هي العادة باءت بالفشل ,,, فمن قال أن بيت الله الحرام هو ملك لأحد ,,,بل إن حكام هذه البلاد المباركة أعطاهم الله فضل حماية بيته الحرام وشرفهم بخدمة الحجاج الذين هم ضيوف الرحمن ,,, وذلك فضل من الله ومنة ,, يؤتيه من يشاء من عباده ,, إن ملوك هذه البلاد منذ تأسيسها الى يومنا لم ينسب أحد منهم بيت الله لنفسه ,, ولا حتى أمرائها أو وزرائها أو عامة شعبها ,,, بل حملوا على عاتقهم حماية المقدسات وتطويرها وتجهيزها بكل وسائل التقنية الحديثة مهما كان الثمن ,, وتوسعتها بمشاريع جبارة ,, إن جل اهتمام مليكها حفظه الله وولي عهدها وكافة القطاعات الحكومية والخاصة هو تسيير موسم الحج بكل يسر وسهولة ,, وضمان سلامة الحجاج ورجوعهم إلى أهلهم سالمين غانمين ,,, لقد سطر حكام هذه البلاد عبر صفحات التاريخ دورهم العظيم في بناء وانشاء وتوسيع وخدمة الأماكن المقدسة ,, وضيوف الرحمن ,, وعلموا ودرسوا أبناءهم وشعبهم على ذلك ,, إن ما يحــز بالنفس ماتحتذي به تلك الدويلة بساداتها العجم في محاولات يائسة وفاشلة عبر قناتها الحقيرة ووسائلها المختلفة ,, لتشويه دور المملكة في ماتقوم به من شرف عظيم لكنها سرعان ما تصطدم بواقع يعكس دور المملكة المشرف تجاه الحرمين الشريفين ,, شهادة لنا من أبنائها أولا ممن ينطقون بالحق ,, ومن أبناء المسلمين من أقطار العالم ,, إن ما يقوم به العاملون في الأماكن المقدسة من خدمة لضيوف الرحمن من كبار السن أو النساء أو المقعدين والعاجزين ,, لم تنقله وسائل الإعلام السعودية ,, بل نقلته وسائل اعلام الدول الأخرى وكمرات الحجاج أنفسهم ,, نجاحات الحج في المواسم تتكرر ولله الفضل والمنة ,, رغم ادعاءات وتحريض قنواتهم الفاشلة المسمومة ,, في طمس نجاحات موسم الحج,, لكن الحقيقة ساطعة ناصعة لن تخفيها قناة دويلة تمرست على الكذب والإفتراء والتحريض بين المسلمين في كل مكان ,,

كتبه / محمــد بن حجـي الشمـري
الحــدودالشمــــــاليـــــــة / طــــريف

بواسطة : محمد حجي الشمري
 0  0  586
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:54 مساءً الخميس 7 ربيع الأول 1440 / 15 نوفمبر 2018.