• ×

01:12 صباحًا , الثلاثاء 1 ربيع الثاني 1439 / 19 ديسمبر 2017

طلاب وطالبات مدارس طريف بين عجلات السيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
طلاب وطالبات مدارس طريف بين عجلات السيارات

تتهاوى القيم الإنسانية في ظل غياب واضح للرقيب المسؤول عن مرور فلذات الأكباد بين أكوام الحديد التي لاترحم صغيرا ولا كبيرا إلا وقد أخذت أخذاتها منهم ..
في طريف تساوت الطبقة التي رصدت عند كل مدرسة من أجل أن تخبر قائد المركبة بأن هناك طفلا صغيرا سيعبر الشارع ممتطيا حقيبته على ظهره عائدا لأمه ولأسرته حاملا بين حنايا ضلوعه مانهله من العلم في ذلكم اليوم ..
هذه الطبقة الإسفلتية المسماة عرفا " مطبات صناعية " اختفت وتلاشت في طريف لسبب ما لربما يجهله الكثيرون ..!!
في طريف تبقى أرواح الطلاب والطالبات معلقة في يد المسؤول الذي لايلقي بالا لكل نداءات الإنسانية التي قدرتها حكومات العالم أجمع ..
هذه المطبات الصناعية تساوت في شارع الأربعين مع الطبقة الرئيسية وهناك حدث ولا حرج من دراما عجيبة تراها بأم عينيك بعد عودة الطلاب والطالبات للمدارس ..
في شارع الرياض الأمر مهول ..!! الأشجار تغطي الطريق وأصحاب المركبات يسابقون الريح والأطفال في معاناة العبور ..!!
اللامبالاة من قبل الرقيب المسؤول اهتماماته صبها في نواحي جمالية من أجل كيل المديح لشخصه وتلميعه في أوساط المجتمع ..
مانريد قوله في هذه العجالة هو اتخاذ قرار سريع بعودة هذه الطبقة الإسفلتية بشكل عاجل للحد من خطورة المركبات التي تسير في الطرقات بشكل جنوني .

صالح جرمان الرويلي

بواسطة : صالح جرمان الرويلي
 0  0  799
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 صباحًا الثلاثاء 1 ربيع الثاني 1439 / 19 ديسمبر 2017.